Production des Profs

أللّه تحنّن
"اللّه تحنّن " وتحقّق الوعدُ بعد تأخّرِ الموعد
"اللّه تحنّن " فالتقى العهدان، بعد طول انتظار
"اللّه تحنّن " وأثمر العُقمُ بعد يأس
أمام تحنّن اللّه، صمتٌ يتأمّل وصوتٌ يعلو
"يوحنّا" .. ما عسى أن يكون هذا الصّبي؟
إنّه الصّوت الصّارخ حتّى عند قطع الرّأس
 هو يعدّ طريق الرّب رغم علوّ الجبال والتّلال وفراغ الأودية وتعرّج الطّرق ووعورة الدّروب
في بريّة عالمنا اليوم ، تعمي الوعود الكاذبة ومواعيد الأولويّات المغلوطة  قلوبَنا عن حنان الآب ، ونغوصُ في عتيق عهدنا . وتسرق منّا "شبكات "التّسرّع فرصةَ الانتظار المؤدّب ونضوج المدلّلين. فنحيل بأيدينا خصوبة المحبّة عقماً فلا تخصب فينا إلاّ النّزاعات على المال والسّلطة والجنس
لكنّ اليوم الثامن قد حلّ والكلّ مدعو ّ للاختتان
تعالوا نصمت ونتأمّل بحنان اللّه  فنعي أنّنا شركاؤه ونعيش كهنوتنا بالتزامٍ ناضج ، وملوكيّتنا بخدمةٍ تعرف كيف تغسل الأرجل ، ونتذكّر أنّ صغار بيوتنا هم كبار المجتمع. فننجب أولاداً"أنبياء" يولدون ولادةً يوحنّاويّة ويكونون الصّوت الصّارخ :"أللّه تحنّن"


Lena Azar
نبدأ من جديد
من جديد..من جديد ...نبدأ من جديد                 كما في كل مرّة نبدأ من جديد
 
من تحت الأنقاض  على كلّ ظلمٍ ننقضّ            من بين الأشلاء فوق جراحنا ننهض
مع إعاقاتنا           نحو الحرّية نركض           من حفر الأموات       بالحياة ننبض
 
من جديد
 
دمّروا بيوتنا               نبدأ من جديد            هجّروا عيالنا                نبدأ من جديد
قطّعوا أوصالنا            نبدأ من جديد            مزّقوا اطفالنا                نبدأ من جديد
       إنّها إرادة البقاء،البقاء،البقاء                        في وطن ،حبّه يعلو فوق كلّ شقاء
 
 
 إستحقّينا لبناننا  ،وسنحصل عليه                  نغذّيه بدمائنا ،  بحياتنا  نفديه
 
هذا هو لبناننا ،لبناننا العنيد                        كما في كلّ مرّة ،نبداّ من جديد
هذا هو لبناننا ،لبناننا العنيد                        كما في كلّ مرّة ،نولد من جديد
                                                                   

Lena Azar
حوّاء ..أين الحياء؟
حوّاء ..أين الحياء؟
توقّفي .  ....يكفي
 
تتذمّرين ،تتأفّفين، تتباكين وتتشكّين
من جراح الظلم تتآكلين وعن أسباب الخيانة والإهمال تفتّشين والرّجال أوّلاً وآخراً تلومين
آه، لو تعرفين أنّك "عنك أنت "تبحثين
فتاة أنت،إبنة، أخت، زوجة وأم. كيف تنسين من تكونين؟
كلمة "الحشمة" من قاموسك تلغين
كلّ هويّتك في جسد مغر تحصرين
إلى نفسك في المرآة تنظرين ؟ كيف تتزيّنين؟ وماذا ترتدين؟
ألا تفقهين أنّك تتعرّين؟
ألرّجال أنت من تغرين والى الخيانة تدفعين
عذراً!" عن بنات الهوى " بماذا تتميّزين؟
بالله عليك ! إحمرار وجنتيك لو تستعيدين
 وعلى حياء المرأة تحافظين
ليتك من حوّاء نفسها تتّعظين
من عريك تخجلين وتختبئين
وتبقين عليك على الأقلّ "ورقة التين"
Lena Azar